بحضور سالي فؤاد ومنى عبد الغني .. أطباء الإسكندرية يوضحون مخا … مصراوى



08:45 m

الخميس 22 نوفمبر 2018

الإسكندرية – محمد البدري:

قال الدكتور فهمي إمارة, رئيس المؤسسة المصرية للسكر والغدد الصماء إن نسبة كبيرة من حالات الفشل الكلوي سببها الإصابة السكر, مشيرا إلى أن هناك علامات مستقبلية يمكن من خلالها الوقاية قبل ظهور المرض بنحو بنحو 7 سنوات.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها المؤسسة بمكتبة الإسكندرية, اليوم الخميس, للتوعية بالمرض بجانب إجراء مسح مجاني لفيروس سي و قياسات السكر والضغط ضمن الحملة الرئاسية 100 مليون صحة, بحضور الدكتور خليفة عبد الله استاذ الباطنة والسكر بجامعة الاسكندرية والدكتور يحيي غانم عضو المجلس القومي للسكر والدكتورة ريهام غلاب مدير حملة 100 صحة والدكتور جلال الشيشيني نائب مدير الحملة والفنانة منى عبد الغني وخبيرة التغذية سالي فؤاد.

وأضاف "إمارة" إن من بين الأعراض خروج زلال دقيق مع البول وهو مؤشر لإصابة مرضى السكر بالفشل الكلوي قبل سنوات ويجب أن تتم معالجتها, مشيرا إلى الحملة القومية الرئاسية كان غرضها فيروس سي ولكن أصبح مهمتها أيضا الاكتشاف المبكر للسكر.

وأكد الدكتورخليفة عبد الله استاذ الباطنة والسكر بجامعة الاسكندرية, ضرورة ضبط عوامل الخطورة التي تؤدي للمضاعفات وهي الكولسترول والدهون والضعط والتدخين, مشيرا إلى أن الكولسترول يعد عامل الخطورة رقم 1 في مرض السكر و أن 70% من المرضى لا يفحصون أنفسهم.

وأضاف أن قياس السكر ليس أكثر شيء خطر على المرضى, مشيرا إلى أن الهدف من علاج السكر هو تقليل المضاعفات التي تصاحب المرض وليس الشفاء من المرض نفسه.

وقالت الفنانة منى عبد الغني, إنه على الأمهات المصرية في الوقت الحالي أن تعي وتهتم بنظام التغذية الصحيح والتي بدورها تنقله لأبنائها فيشمل التأثير المجتمع ككل, مشيرةا إلى أنه على وسائل الإعلام أيضا دور كبير في توعية المواطنين بشأن التغذية السليمة, مشيدة بزيادة حملات التوعية بين المواطنين حول الثقافة الغذائية الصحية لتجنب الأمراض السارية. إن الآن أصبح هناك توعية بين المواطنين حول الثقافة الغذائية الصحية لتجنب الأمراض السارية.

من جانبها حذرت خبيرة التغذية سالي فؤاد من خطورة تداول المعلومات الخاطئة والأنظمة الغذائية عبر صفحات التواصل الاجتماعي, مشددة على أهمية الرجوع إلى الأطباء المتخصصين لدراسة الحالات قبل اللجوء لوصفات علاجية متداولة.

وعن الخطوات الواجب على مريض السكر أن يهتم بها للتغلب على المرض, أكدت "فؤاد" ضرورة ملاحظة مستوى السكر والكلسترول والدهون فى الدم بصفة منتظمة ودورية, مع الاهتمام بعناصر التغذية, والتحكم فى وزن الجسم وجعله متناسق مع الطول وممارسة الرياضة بأنواعها.

وأوضحت أن عدم استعمال العلاج بصفة منتظمة أو الإهمال والاستهتار بالحالة قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر فى الدم بنسبة بما قد يصل إلى مستويات خطيرة أكثر من (500 مج) مع تكون الأسيتون "حموضة الدم", وهذا أمر خطير جدا.


Source link