بلجيكا عاجزة عن تفسير الانهيار أمام سويسرا في دوري الأمم – قناة الغد



عجزت بلجيكا عن تفسير الانهيار المفاجئ أمام سويسرا, يوم الأحد, بعد أن أهدرت تقدمها بهدفين خارج أرضها لتستقبل خمسة أهداف وفشلت في بلوغ الدور قبل النهائي بدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وشعر بعض اللاعبين بأن بلجيكا, المتأهلة لقبل نهائي كأس العالم, ضمنت الانتصار بعد التقدم بهدفين في أول 17 دقيقة.

وفي لحظة ما بعد الهدف الثاني كان لاعبو بلجيكا يتبادلون الكرة في وسط الملعب لجذب إعجاب مشجعيهم وبدا أنهم يحتفلون مبكرا بالانتصار.

وقال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا بعد الخسارة 5-2 "التكبر? لا لم نلعب بتكبر. أصابتنا هجماتهم المرتدة بذهول ونسينا كيفية الدفاع الجيد ".

وتأهلت سويسرا, التي خسرت 2-1 في بروكسل, للدور قبل النهائي بفضل المواجهات المباشرة بين الفريقين بعد التساوي في جمع تسع نقاط بالمجموعة.

وأضاف مارتينيز بعد خسارة ثاني مباراة رسمية منذ تولى المهمة بعد بطولة أوروبا 2016 "من الصعب ايجاد تفسير. بدأنا بشكل جيد ثم في لحظة ما لم يعد أمام سويسرا أي شيء لتخسره.

"أعطينا للمنافس الفرص للعودة للأجواء وكان يجب أن نتعامل بشكل أقوى وأن نحاول فهم أن هناك أمر خاطئ يحدث. الشعور مؤلم بشكل أكبر بعد الانطلاق بشكل جيد ".

وقال لاعب الوسط توماس مونييه "خرج كل شيء عن السيطرة بعد بداية رائعة".

وتابع "بدت مباراة مثالية لنا وكان بإمكاننا تسجيل أهداف أكثر. اعتقد أننا فكرنا في أننا تأهلنا بالفعل لدور الأربعة. إنها أسوأ مباراة في مسيرتي الدولية ".

واتفق معه الحارس تيبو كورتوا في أن الفريق اعتقد بأن التأهل قد حسم ".

وقال "بعد التقدم 2-صفر اعتقد أننا لم نفكر في أن الأمور قد تسوء لكنها مباراة على أعلى درجة من التنافس وأتمنى أن نتعلم من الدرس مستقبلا". ووصف ثورجان هازارد, لاعب الوسط الذي سجل هدفي بلجيكا, المباراة بالغريبة.

وقال "ربما انطلقنا بشكل جيد أكثر من المتوقع وتسلل الشعور بالاكتفاء والرضا.

"بعد التقدم 2-صفر لم يجب التراجع. يجب أن نتعلم من الأخطاء لأننا تلقينا درسا مهما جدا ".


Source link