مبادرة «المدينة خير لهم» تبحث تعزيز التواصل مع اقتصاديين ومثقفين عالميين



عقدت الجهات المشاركة في مبادرة "المدينة خير لهم" التي تم تشكيلها بتكليف من أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز اجتماعها الرابع الذي خصص لبحث إمكانية تعزيز التواصل المعرفي مع نخبة من الاقتصاديين والمثقفين والمهتمين بالعلوم على مستوى العالم الإسلامي, من خلال إقامة منتديات ومؤتمرات وفعاليات متنوعة في المدينة المنورة.
وأوضح المهندس محمد عباس رئيس اللجنة الوكيل المساعد للشؤون التنموية في إمارة منطقة المدينة المنورة, أن الهدف من التواصل المعرفي هو إيجاد قنوات وبوابة تفاعلية مع النخب من العلماء والاقتصاديين والمثقفين في العالم, مشيرا إلى أن مخرجات الاجتماع الذي شارك فيه عدد من شركات المعارض والمؤتمرات في المملكة أوصت بوضع رؤية للاستثمار في تنفيذ وإدارة سبع فعاليات للمبادرة في المدينة المنورة, خلال شهر, وذلك للأعوام 2019 – 2021 م.
وأضاف عباس أنه "ستتم دعوة عدد من شركات المعارض والمؤتمرات في الخليج العربي لجولة في منطقة المدينة المنورة, تستهدف استعراض الميزات النسبية للمنطقة وإطلاعهم على البنية التحتية المتوافرة, كما سيتم إطلاعهم على التطوير الذي تم أخيرا على الأنشطة المصاحبة للفعاليات, مع وضع تصور لخطة متوسطة المدى لتطوير البنية التحتية لخدمة قطاع المعارض والمؤتمرات في منطقة المدينة المنورة ".
وأشار إلى أن أهداف المبادرة تتبلور في إثراء تجربة زوار المدينة المنورة من الحجاج والمعتمرين, وتنمية قطاع المؤتمرات والفعاليات والبرامج التدريبية العالمية وربطها بقطاعات الاقتصاد المحلي, كما ستعزز الوعي بدور ومكانة المدينة المنورة كمصدر للإشعاع المعرفي وتبادل الخبرات, كما ستسهم المبادرة في تعزيز قطاع السياحة في منطقة المدينة المنورة, وإيجاد بيئة معرفية وثقافية من خلال التعاون وتبادل الخبرات بين الجهات العاملة محليا ودوليا.


Source link