نوبات الذعر والقلق .. اكتشاف علاج بسيط "لمرض العصر"



طوكيو-سانا

ربطت دراسة يابانية بين نقص غذاء الإنسان وصحته العقلية ما يعطي الأمل بأن يتم علاج مرض العصر المتمثل بنوبات الذعر والقلق التي يعاني منها الملايين حول العالم بسهولة.

وقال موقع "أورانس أكت" الطبي: إن ما يناهز 40 مليون بالغ في الولايات المتحدة يعانون سنويا من القلق وتبعاته مثل الأرق وزيادة معدل ضربات القلب والتعرق والارتعاش وصعوبة التركيز مشيرا إلى أن "كل هذه التبعات تؤثر بشكل أو بآخر على مجالات حياة المرء".

وأضافت الدراسة إن المستويات المنخفضة من فيتامين بي 6 والحديد قد تؤدي إلى حدوث تغيرات كيميائية في الدماغ ما يزيد من احتمال إصابة الإنسان بنوبات الهلع وفرط التنفس وكل أشكال القلق الأخرى.

وأجريت الأبحاث على 21 مشاركا ووجدت أن الأشخاص الذين يشتكون من القلق كانوا يعانون من مستويات أقل من فيتامين بي 6 والحديد مقارنة مع الأشخاص الآخرين.

وكانت دراسة طبية كشفت أن القلق النفسي قادر على الانتقال من الأب إلى الابن بشكل وراثي ما يعني أن طباع البشر لا تنشأ فقط عما يتعرضون له من مواقف خلال حياتهم بل قد تكون إرثا قديما لا دخل لهم فيه.


Source link